حول العالمكورونا

بالتفاصيل .. سيدة أمريكية بعمر 101 عاماً تهزم كورونا

بعد نجاتها من وباء الإنفلونزا الإسبانية وتغلبها على مرض السرطان، تمكنت معمرة أمريكية عمرها 101 عام من التغلب كذلك على فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في واقعة تكاد لا تُصدق.
يأتي ذلك بعد مضي أكثر من مائة عام على وفاة والدة هذه السيدة “أنجلينا فريدمان” أثناء ولادتها على متن سفينة ركاب كانت تنقل مهاجرين من إيطاليا إلى مدينة “نيويورك” الأمريكية خلال الموجة الثانية من جائحة الإنفلونزا الإسبانية في عام 1918، وفقًا لما جاء في تقرير لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
ويصفها أفراد عائلتها بكونها “خارقة”، ويرجع السبب وراء ذلك إلى أنها استطاعت خلال حياتها التغلب على وباء الإنفلونزا الإسبانية ومرض السرطان والإنتان وأخيرًا فيروس “كورونا”، إلى جانب أنها تعرضت لحالات إجهاض.
وقالت “جوان ميرولا”، ابنة هذه السيدة، في تصريح لمحطة تليفزيونية محلية إنه بعد وفاة جدتها أثناء الولادة، فقد ظلت والدتها في رعاية شقيقتيها اللتين كانتا على متن السفينة أيضًا، واجتمع شمل “فريدمان” وشقيقتيها في أعقاب ذلك بوالدهن في حي “بروكلين” بمدينة “نيويورك”، حيث نشأت هناك.
وتزوجت فيما بعد من “هارولد فريدمان” وكونا عائلة معًا، لكنهما أصيبا بالسرطان في نفس الوقت، واستطاعت هي التغلب على المرض، لكن شريك حياتها لم ينج.
وكانت “فريدمان” قد نُقلت إلى المستشفى في الحادي والعشرين من مارس الماضي لإجراء عملية بسيطة، لكن تم تشخيص إصابتها بعدوى “كورونا”، وظلت بالمستشفى لمدة أسبوع، قبل أن تعود إلى دار رعاية المسنين الذي تقيم به حيث بقيت قيد العزل الذاتي؛ وجاءت نتيجة فحوصات فيروس “كورونا” سلبية أخيرًا في العشرين من أبريل الجاري.
وأفادت ممرضات بدار المسنين الذي تقيم به هذه السيدة بأنها في حالة جيدة منذ تغلبها على الفيروس.
بعد نجاتها من الإنفلونزا الإسبانية والسرطان.. معمرة عمرها 101 عام تهزم كورونا
بعد نجاتها من الإنفلونزا الإسبانية والسرطان.. معمرة عمرها 101 عام تهزم كورونا
بعد نجاتها من الإنفلونزا الإسبانية والسرطان.. معمرة عمرها 101 عام تهزم كورونا
بعد نجاتها من الإنفلونزا الإسبانية والسرطان.. معمرة عمرها 101 عام تهزم كورونا
بعد نجاتها من الإنفلونزا الإسبانية والسرطان.. معمرة عمرها 101 عام تهزم كورونا
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات