فن

رحل لكنة ترك إرث ضخم في تاريخ الفن.. تعرف أكثر علي محمود ياسين

توفي الممثل المصري الكبير محمود ياسين اليوم عن عمر ناهز 79 عاماً، بعدما أثرى الساحة الفنية بأعماله على مدى عقود وحجبه المرض في سنواته الأخيرة عن العمل والحياة العامة.

وكتب ابنه السيناريست والممثل عمرو محمود ياسين على حسابه بموقع فيسبوك: “توفي إلى رحمة الله والدي الفنان محمود ياسين.. إنا لله وإنا إليه راجعون”. كما كتبت ابنته رانيا محمود ياسين على حسابها بفيسبوك: “بحبك أوي، وداعاً يا حبيبي.. أبي في ذمة الله”.

 

ونعت مؤسسات فنية مصرية وعربية الفنان الراحل منها المعهد العالي للفنون المسرحية والجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما والهيئة العربية للمسرح. وعبر عدد من الفنانين عن عميق حزنهم للنبأ عبر وسائل التواصل الاجتماعي منهم خالد الصاوي ومحمد هنيدي ودنيا سمير غانم وفيفي عبده من مصر ودرة من تونس وسوزان نجم الدين من سوريا وحبيب غلوم من الإمارات.

ولد محمود فؤاد محمود ياسين في مدينة بورسعيد عام 1941 وتعلق بالمسرح منذ أن كان في المرحلة الإعدادية من خلال (نادي المسرح) في بورسعيد وكان حلمه آنذاك أن يقف يوماً ما على خشبة المسرح القومي. انتقل إلى القاهرة للالتحاق بالجامعة وتخرج في كلية الحقوق.

حقق حلمه بالانضمام للمسرح القومي الذي قدم عليه وعلى مسارح أخرى عشرات الأعمال المميزة مثل (ليلى والمجنون) و(الخديوي) و(حدث في أكتوبر) و(عودة الغائب) و(الزيارة انتهت) و(بداية ونهاية) و(البهلوان).

قدم في السينما أدواراً صغيرة في نهاية حقبة الستينات إلى أن جاءت فرصته الكبيرة في فيلم (نحن لا نزرع الشوك) مع شادية عام 1970، وتوالت الأفلام بعد ذلك فكان من بينها (الخيط الرفيع) أمام فاتن حمامة و(أنف وثلاث عيون) أمام ماجدة الصباحي و(قاع المدينة) أمام نادية لطفي و(مولد يا دنيا) أمام عفاف راضي و(اذكريني) أمام نجلاء فتحي و(الباطنية) أمام نادية الجندي و(الجلسة سرية) أمام يسرا و(الحرافيش) أمام صفية العمري.

شارك في أبرز الأفلام التي تناولت البطولات العسكرية المصرية مثل (أغنية على الممر) و(الوفاء العظيم) و(الرصاصة لا تزال في جيبي) و(بدور) و(حائط البطولات)

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات