تقارير وملفاتثقافةسيدتيعربية

صوتًا جعل الأذن تبصر وتستمتع في تاريخ الإذاعة المصرية.

كتبت: رنا الخيوطي.

 

دكتورة هاجر سعد الدين صاحبة الصوت الناعم الرقيق بالإذاعة….. الصوت الذي إرتبط به مُستمعي إذاعة القرآن الكريم وإذاعة البرنامج العام حتي أصبحت رمز من رموز الإذاعة المصرية.

حصلت على ليسانس الدراسات الإسلامية والعربية من كلية البنات بجامعة الأزهر عام 1967، ثم ماجستير في الفقه عام 1978 بتقدير عام ممتاز من نفس الكلية وكان موضوع الرسالة حينها عن “فقه عمر بن الخطاب”.

كما حصلت على الدكتوراه في الفقه عام 1990م بتقدير عام ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى، وكان موضوع الرسالة عن “حقوق الزوجة المادية والأدبية الناشئة عن عقد الزواج”.

بدأت الدكتورة هاجر عملها في مجال الإعلام في 1968.

وفي عام 1977 عملت بتقديم البرامج، وتولت إدارة البرامج الدينية بشبكة البرنامج العام عام 1987.

وفى 1995 شغلت منصب المدير العام لبرامج الأسرة والمجتمع الإسلامي بشبكة القرآن الكريم، وفى 1996 تمت ترقيتها إلى نائب لرئيس شبكة القرآن الكريم.

ثم تولت رئاسة شبكة القرآن الكريم في الفترة من

1998: 2006.

قدمت علي إذاعة البرنامج العام العديد من البرامج الشهيرة منها:-

رأى الدين

دنيا ودين

سبحان الله

حديث الصباح فيض من نور

القرآن علمنى

حديث السهرة.

 

وفى إذاعة القرآن الكريم قدمت العديد من البرامج التي حظيت بنسبة متابعة كبيرة من المستمعين وعاشقي إذاعة القرآن الكريم فمنها:-

موسوعة الفقه الإسلامي.

فقه المرأة.

فقه المرأة في رمضان.

مسلمات حول الرسول ” صلى الله عليه وسلم “.

في ملكوت الله.

بيت المقدس في موكب الزمان.

المدينة المنورة في موكب الزمان.

الكعبة المشرفة في موكب الزمان.

إلى بيت الله العتيق.

أعلام خفاقة في سماء الفقه الإسلامى.

بغداد تاريخ وحضارة.

شهادات تقدير وتكريم.

 

أما عن الأنشطة الثقافية والعلمية:-

فقد تولت الدكتورة هاجر سعد الدين رئاسة اللجنة الموحدة لاختبار القراء والمبتهلين باتحاد الإذاعة والتلفزيون في الفترة من 2000 م : 2006 م

عضوه بالمجلس العالمى للدعوة والإغاثة ” اللجنة العالمية للمرأة والطفل ”

عضوه بالمجالس القومية المتخصصة شعبة الإعلام

وعضوه بالمجالس القومية المتخصصة شعبة التعليم الأزهرى حتى عام 2006 م ،وعضوه بلجنة البرامج الدينية المنبثقة من اتحاد الإذاعة والتلفزيون حتى عام 2007م.

وعضوه بلجنة الإعلام الدينى بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية حتى عام 2008، وعضوه بالمجمع المصرى للثقافة العلمية.

كما حصلت الدكتورة هاجر على المستويين المحلى والدولى علي العديد من التكريمات فمنها جائزة الأمم المتحدة ” رسول السلام ” عام 1996 للدور الذى شاركت به لإعلاء شأن المرأة المصرية وتنمية ثقافتها.

كما حصلت على دروع من محافظتى المنوفية والمنيا وإذاعة لبنان لعطائها في مجال الإعلام والدعوة الإسلامية.

وتقديرًا لهذا العطاء منحتها أيضا عدة جهات شهادات تقدير منها جريدة عقيدتى والمصرف الإسلامى الدولى والمجلس الشعبى المحلى لمصر الجديدة.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات