شؤون عربية

مصر| الخطة “البديلة” لوزارة التعليم حال إيقاف الدراسة بسبب كورونا

أكدت وزارة التربية والتعليم المصرية، أن بداية العام الدراسى قوية وهناك التزام كامل من المعلمين والطلاب بالضوابط والإجراءات الاحترازية، موضحة أن  الكمامات الطبية موجودة ويرتديها الطلاب بشكل يومى على مدار اليوم الدراسى، موضحة أن هناك ربط يتم بين المدرسة والشرح في القنوات التعليمية بحيث يتم شرح الدرس في القناة التعليمية بشكل متوازى مع المنهج وتوزيعه على أيام الأسبوع، وجداول الحصص في القنوات التعليمية يتم وضعه بشكل أسبوعى لتسير الأمور بشكل تدريجى ومتوازن.

وأوضحت الوزارة أن الخطة البديلة، والسيناريوهات التي يتم تطبيقها حال وقف الدراسة تعتمد على التعلم أون لاين في شرح المناهج من خلال توفير فيديوهات تفاعلية ودروس إلكترونية من خلال المنصات الإلكترونية، مشيرة إلى أنه في الصفوف من KG1 وحتى الثالث الابتدائي، سيتم توفير قناة لهم واطلاقها منتصف نوفمبر المقبل، خاصة أن الدراسة في هذه الصفوف تعتمد على التواصل مع المدرس داخل الفصل.

وأوضحت الوزارة، أنه تم اطلاق قناة مدرستنا للصفوف من الرابع وحتى الثالث الإعدادى، كما سيتم توفير محطات تلفزيونية تعليمية، بحيث ستكون هي المصدر الرئيسي للتعلم، فضلاً عن عدد من المنصات الإلكترونية الأخرى لمن تتوفر لديهم خدمة الإنترنت، وبالنسبة للصفوف من الأول إلى الثالث الثانوي وفرت الوزارة للطلاب العديد من مصادر التعلم بالإضافة إلى أجهزة التابلت.

وأشارت الوزارة إلى أنه من أبرز المنصات والقنوات “منصة التعليم المصري” وهي منصة موجهة للطلاب والمعلمين وأولياء الأمور، يكون الهدف منها هو توفير دليل لأولياء الأمور والطلاب والمعلمين للتعامل مع المنصات الرقمية العديدة التي أتاحتها الوزارة، ويضم معلومات عن كافة مصادر التعلم، ومنصة المناهج الرقمية للمرحلة  وتضم مصادر تعلم رقمية عديدة لطلاب المرحلة الثانوية، فضلاً عن إضافة مواد باللغة الفرنسية عبر المنصة، ويتم تحديث المنصة بصفة مستمرة، كما تم تزويدها بالكتب الدراسية.

وأشارت الوزارة إلى أن مكتبة الدروس الإلكترونية التفاعلية سيتم إطلاقها خلال الفترة المقبلة، فضلاً عن إطلاق قناة تلفزيونية تعليمية لطلاب الثانوية العامة، وأخرى لطلاب التعليم الفني، ومنصة نظام إدارة التعلم LMS ، مع إتاحة العديد من الوسائل المساعدة مثل: “القنوات التلفزيونية التعليمية، منصة البث المباشر للحصص الافتراضية، المكتبة و منصة إدمودو، ومكتبة الدروس الإلكترونية، وبرنامج أسأل المعلم  والكتب التفاعلية الإلكترونية“.

 وكشفت الوزارة أن التقييم في النظام الجديد سوف يعتمد على الامتحانات بالنسبة للصفوف من الرابع حتى الثالث الثانوى مع مزيج من الأبحاث بالنسبة لصفوف النقل، أما بالنسبة للصفوف الأولى بمرحلة التعليم الأساسى فيتم تقييمهم دون امتحانات.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات