تقارير وملفات

حدث اليوم بالكويت | وافد مصري يقتل سيدة بالشارع.. ملف مخالفي الإقامة.. فتح الطيران بين الكويت وعمان

وافد مصري يقتل سيدة في الشارع لسبب غريب

 

أقدم وافد مصري صباح اليوم على طعن مواطنته المصرية في عرض الشارع وعلى مرأى من المارة بعدما أجبرها على التوقف فيما كانت في طريقها الى زيارة زوجها المريض بمستشفى الصباح وانهال عليها طعنا بثلاث طعنات جميعها في الوجه وكادت احدى الطعنات تبتر لسانها، اما الغرابة الاخرى في الواقعة ان الجاني لم يسبق له ان قابل المجني عليها او يعرفها، وانما، وفق اعترافات المتهم وتحريات المباحث، الأمر اختلط عليه نظرا لتشابه الحجاب الذي كانت ترتديه المجني عليها مع حجاب طليقة الجاني وهو الذي دفعه الى إجبارها على التوقف في دوار الشيراتون وسدد لها الطعنة تلو الاخرى.

 

قواعد جديدة للعفو الأميري عن المسجونين

قال رئيس اللجنة العليا للعفو الاميري المستشار محمد الدعيج أمس انه نفاذا للتوجيهات الساميه لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الاحمد بالعفو عن بعض المساجين وتأهيلهم ليكونوا ادوات فاعلة في بناء المجتمع اعتمدت اللجنة رسميا قواعد العفو الاميري لعام 2021.

 

وذكر الدعيج في بيان صحفي ان من ابرز ماتم اضافته للسنة الجديدة اقرار السوار الالكتروني لعقوبات الحبس البسيط التي لاتتجاوز مدتها ثلاث سنوات وذلك بعد اطلاق سراح بعض المحكوم عليهم الذين لايشكلون خطرا على الامن العام مع تقييد اقامتهم في نطاق محدد خلال فترة الرقابة الى حين انتهاء مدة الحبس المقررة بالحكم.

 

بشائر الخير تهل على الكويت مطلع العام

كشفت مصادر حكومية أن لقاح «كورونا» سيصل إلى البلاد مطلع العام المقبل، وستكون الدفعة الأولى منه قرابة مليون جرعة للمواطنين أولاً، وللعاملين في المجال الصحي، والخطوط الأمامية، وكبار السن، وأصحاب الأمراض المزمنة، على أن تتلوها الشرائح الأخرى. وقالت المصادر إن اللقاح سيكون من 3 شركات لها تجارب ناجحة وآمنة، هي: شركة أميركية، وأميركية – ألمانية، وبريطانية – هولندية، وأُنجز الاتفاق معها، وستكون الكويت من الدول الأولى بعد اعتماد استيراد اللقاح.

 

اصطدام مركبات ومشاجرة بين وافدتان في الكويت

شهدت منطقة كيفان بالكويت أمس قضية مماثلة، عبارة عن تبادل فتاة وخالتها الإيرانية الضرب والاصطدام المتعمد بالمركبات، وصنفت كجناية ومسمى عنف أسري.

 

وبحسب مصدر أمني، فإن فتاة (36 عاما) تقدمت إلى مخفر شرطة كيفان وأبلغت عن أن خالتها (49 عاما)، وعلى إثر خلافات عائلية قامت بالاعتداء عليها بالضرب المبرح، مشيرة إلى أنها قامت بالانصراف من موقع المشادة الكلامية والتي تخللها الضرب، وحينما صعدت إلى مركبتها قامت المدعى عليها بالاصطدام بها عمدا في محاولة لإجبارها على التوقف ومواصلة الاعتداء عليها، وأرفقت تقريرا طبيا.

 

فيليبينية أنهت حياتها رميا من الطابق الثاني بعد إصابتها بـ«كورونا»

 

انهت خادمة فلبينية حياتها في منطقة صباح الناصر إثر علمها بإصابتها بفيروس «كورونا».

وأفاد كفيل الخادمة بأنها ألقت نفسها من الطابق الثاني بعد علمها أنها مصابة بفيروس كورونا.انتقل رجال الأمن بناء على البلاغ والأدلة الجنائية وأخطرت النيابة وسجلت قضية انتحار.

 

السجن 6 أشهر وغرامة 10 آلاف لمخالف التجمعات

 

رر مجلس الوزراء في اجتماعه أمس برئاسة سمو رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد تشكيل لجنة لإعداد وتنفيذ الآلية المناسبة للتطعيم ضد فيروس كورونا مع مراعاة قواعد الاشتراطات الصحية والإجراءات الاحترازية للحفاظ على الأمن الصحي في البلاد، ويرأس اللجنة وزير الصحة الشيخ د.باسل الصباح وعضوية الجهات المعنية.

 

ومن جانبه أعلن الناطق باسم الحكومة طارق المزرم صدور مراسيم بقبول استقالة وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري وتكليف كل من وزير التجارة والصناعة خالد الروضان بحقيبة وزارة الدولة لشؤون الشباب بالوكالة، ووزير الخارجية الشيخ د.أحمد ناصر الصباح بحقيبة وزارة الإعلام بالوكالة.

 

الطيران العماني ييستأنف رحلاتة للكويت

 

الطيران العماني ييستأنف رحلاتة دولية إلي 3 وجهات، حيث قامت هيئة الطيران بعودة رحلاتها المجدولة إلى الكويت، البحرين وكولومبو في سيرلانكا، وذلك اعتبارًا من يوم أمس الأحد 25 أكتوبر، وستنطلق الرحلات بمعدل رحلتين أسبوعيا إلى كل من الكويت والبحرين وكولومبو على حدٍّ سواءٍ.

 

وعلاوة على ذلك سيتم زيادة ترددات الرحلات إلى وجهات الناقل الوطني ، حيث قام الطيران العماني بتعزيز رحلاته إلى صلالة لتصبح بواقع 3 رحلات يومية، وخصب والدقم لتكون بواقع 6 رحلات أسبوعية.

 

مطالبات بعدم ترحيل بعض المخالفين للإقامة

اصبح ملف مخالفي قانون الإقامة في الكويت أكثر تعقيداً من ذي قبل، حيث انقسم الوافدون المخالفون في الكويت إلى فريقين، الأول مخالفو 2019، والثاني مخالفو ما قبل 2019، وكلاهما لا يحق له تعديل أوضاعه القانونية حتى لو دفع الغرامات المستحقة، ولزاماً عليهم مغادرة البلاد، فيما يستثنى من ذلك والدا المواطن أو المواطنة، وزوج وأبناء الكويتية، والأجانب أبناء الكويتي، والعمالة المنزلية للمواطنين.

 

ووفق صحيفة “الراي” الكويتية، أن أعداد مخالفي القسم الأول تقدر بنحو 50 ألفاً، فيما تقدر أعداد مخالفي القسم الثاني – مخالفي ما قبل 2019 – بنحو 90 ألفاً»،وبينت أن حالة مخالفي 2019 تتطلب الدراسة رغم عدم استفادتهم من المهلة الإنسانية، التي منحها لهم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أنس الصالح أواخر مارس الماضي، في إطار مبادرة غادر بأمان، حيث ضمنت لهم المغادرة بلا دفع غرامات ومن دون تحملهم تكاليف السفر، مع أحقيتهم في العودة مجدداً إلى البلاد بإجراءات جديدة، داعية إلى منحهم فرصة لتعديل أوضاعهم القانونية، بعد دفع الغرامات المستحقة والحصول على إقامة صالحة في البلاد من أجل حلحلة الملف وفك نصف قيوده، والتفرغ للنصف الآخر بنهج وأسلوب غير معتادين.

 

وقالت المصادر أن «مخالفي 2019 لم تمر عليهم سوى مهلة غادر بأمان، وكانت لمغادرة البلاد فقط، وليس لتعديل الأوضاع، ولا يجب مساواتهم بمخالفي ما قبل 2019 الذين أتيحت أمامهم فرص عديدة لتعديل أوضاعهم القانونية من خلال دفع الغرامات المستحقة عليهم، والحصول على إقامة صالحة في البلاد، ولم يستغلوها».

 

أصبح ملف مخالفي الإقامة يحتاج أكثر من أي وقت مضى إلى رؤية أمنية متكاملة محددة الشروط والأهداف، ومختلفة عن كل المعالجات السابقة التي لم تأت بجديد، لا سيما أنه ملف شائك ومعقد وبحاجة ملحة إلى استراتيجية جديدة وهادفة يشرف عليها كبار القيادات الأمنية المختصة لوضع حلول جذرية لإغلاقه نهائياً، وتخليص البلاد من مخالفي الإقامة، الذين أصبحوا عبئاً ثقيلاً وقنبلة موقوتة قابلة للانفجار في أي وقت

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات