شؤون عربية

السعودية توضح حقيقة إلغاء نظام الكفالة في 2021

قال المتحدث باسم وزارة الموارد البشرية السعودية، ناصر الهزاني: “إشارة إلى ما جرى تداوله حول تغييرات في إطار العلاقة التعاقدية العمالية في المملكة، توضح وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أنها تعمل على العديد من المبادرات لتنظيم وتطوير سوق العمل”.

وأوضح أنه سوف يعلن عن هذه المبادرات حال جهوزيتها، مضيفا “تهيب الوزارة بالجميع للحصول على المعلومات من مصادرها الرسمية”.

وفي وقت سابق نشرت صحيفة “مال” نقلا عن مصادر لم تسمها، إن السعودية تخطط لإلغاء نظام الكفيل المعمول به في جلب العمالة الأجنبية، واستبداله بعقد جديد بين أرباب العمل والموظفين.

يربط نظام الكفيل، الذي قالت “مال” إنه معمول به في السعودية منذ سبعة عقود، العامل الوافد بصاحب العمل.

وقال تقرير الصحيفة “وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية تتجه خلال الأسبوع المقبل، للإعلان رسميا عن مبادرة تهدف لتحسين العلاقة التعاقدية بين العامل الوافد وصاحب العمل”.

وأضافت أن المبادرة سَتُنفذ في النصف الأول من 2021، دون أن تذكر تفاصيل أخرى، حيث يقيم في السعودية أكثر من 10 ملايين عامل أجنبي.

و يأتي هذا التوجه في ضوء سلسلة الإصلاحات الاقتصادية التي تشهدها البلاد بعد إطلاق رؤية المملكة 2030، حيث سيسمح القرار للوافد حرية الخروج والعودة بل والخروج النهائي والاستقدام دون التقيد بموافقة صاحب العمل أو جهة العمل، كما سيكون له الحرية في الانتقال وفق ما ينص عليه عقد العمل.

ويأتي إلغاء نظام الكفالة في المملكة نهائيا كخطوة تالية لدخول نظام “الإقامة المميزة” حيز التنفيذ في مايو الماضي بعدما أقره مجلس الوزراء وأقره مجلس الشورى من أجل “الدفع بعجلة الاقتصاد والنشاط التجاري للتوسع والشفافية”، حيث يمنح النظام للمُقيم حرية التنقل وإصدار تأشيرات إقامة وزيارات للأقارب ويهدف لاستقطاب أصحاب رؤوس الأموال.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات