شؤون عربية

تفاصيل اختطاف ضابط ومهندس مصريين في نيجيريا

قالت صحيفة “الوطن” المصرية إن الرهائن المتواجدين في أيدي القراصنة بدولة نيجيريا بينهم ضابط ومهندس مصريان.

وأوضحت الصحيفة أن المختطفين انتهت بهما الرحلة بالاختطاف على يد قراصنة من “نيجيريا”، وطلب فدية مليون ونصف مليون دولار لإطلاق سراح 10 رهائن بينهم مصريان اثنان.

وأشارت إلى أن الضابط يدعى سعد شوقي، 28 عاما، وهو ضابط بحري على متن مركب لبناني.

وأكدت شقيقة الضابط والتي تدعى شروق: “شقيقي وزميله كيرلس سمير مهندس بحري مقيم بمحافظة الإسكندرية كانا يعملان على متن المركب ميلان اللبنانية حيث يعمل سعد على متن المركب منذ عامين ونصف”.

وأشارت إلى أن شقيقها خرج في رحلة من نيجيريا للكاميرون وكان الاتصال الأخير بينهما يوم الأربعاء الماضي بعد وصوله لميناء كوكو بنيجيريا حيث قال لهم إنه في طريقه إلى الكاميرون.

وتابعت: “جاء يوم السبت ولم يتواصل معنا فقلقنا جدا عليه لأن الطريق من نيجيريا للكاميرون يومين فقط فتواصلنا مع (عدنان الكت) مالك المركب الذي أبلغنا باختطاف قراصنة من نيجيريا طاقم المركب المكون من 10 أفراد ما بين ضباط ومهندسين وطهاة حيث قام القراصنة باختطاف العشرة وتركوا شخصا واحدا ليبلغ عدنان بخبر الاختطاف”.

تفاصيل اختطاف ضابط ومهندس مصريين في نيجيريا (صور)
وقال أحد أفراد أسرة المصري كيرلس سمير المختطف في نيجيريا ضمن طاقم المركب، لصحيفة “الوطن”، إنه يبلغ من العمر 24 عاما، وتخرج في هندسة بحرية بالأكاديمية البحرية بمحافظة الإسكندرية منذ عام، وبدأ العمل بإحدى الشركات قبل 6 أشهر وهو يعمل على متن المركب المختطف منذ 3 أشهر.

ووفقا لذوي كيرلس فالرحلة بدأت يوم 24 نوفمبر من الكاميرون لنيجيريا وكان الاتصال الأخير له مع أفراد أسرته يوم 23 نوفمبر، وعقب علمهم باختطافه تواصلوا مع القنصلية والخارجية كما أرسلوا فاكسا لسفارة مصر في لبنان.

المصدر
الوطن
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات