حوادث وجرائم

مصر.. اعترافات صادمة تقشعر لها الأبدان لمتهمين بـ «مذبحة المرج»

أقر المتهمان بارتكاب مذبحة المرج أمام محكمة جنايات القاهرة، بقتل أطفالهم الثلاثة، حيث اعترفا أنهما بعد تفكير في طريقة التخلص من الأطفال الثلاثة بدرت في أذهانهما فكرة إغراقهم.

وقال المتهمان إنهما “أحضرا جردل مياه وأوقفوا الأطفال الثلاثة من الكبير إلى الصغير ووثقوهم، ثم وضعوهم واحدا تلو الآخر في الجردل ولم يخرجوهم حتى تأكدا من وفاتهم”.

وتابعا “ايوة غرقناهم ومصعبوش علينا ولم نهتم بصراخهم، وكنا ننظر إلى الأطفال وهم يغرقون في المياه وسط صرخاهم الشديد التي لم نكترث لها وطلبهم للمساعدة بل كنا نكتم أنفاس من نرى أنه يقاوم ونضع رأسه في المياه حتى يغرق تماما، ثم لففناهم في أكياس وألقيناهم في رشاح المرج”.

وقررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم شمال القاهرة بالعباسية، تأجيل محاكمة أب وزوجتيه بتهمة قتل أطفاله الثلاثة داخل منزلهم بالمرج، للشك في نسبهم، لجلسة 22 مايو المقبل.

وكشفت التحقيقات قيام عامل بقتل أولاده والشروع في قتل والدتهم، بسبب خلافات عائلية وشكه في نسبهم، وأن المتهم متزوج من سيدتين الأولى عقيمة والثانية تصغره بـ16 عاما،

وأكدت أن الزوجة استغاثت في مكالمة هاتفية على التلفزيون ولكن المصادفة كانت ورود معلومات إلى قطاع مباحث الشمال بالواقعة، وأكدت التحريات صحة المعلومات وتم ضبط المتهمين، وبمناقشتهم اعترفتا الزوجتين بتفاصيل الجريمة كاملة، وتم اصطحابهم إلى المنزل لإجراء معاينة تصويرية لكيفية ارتكاب الحادث ومكان إلقاء الجثث.

ووردت معلومات إلى ضباط مباحث القاهرة، تفيد بقتل عامل مقيم في منطقة المرج لأولاده الثلاثة، طفلان وفتاة وأصاب والدتهم بالعمى، ويحتجزها داخل المنزل، وألقت أجهزة الأمن القبض على المتهم، وزوجتيه، إحداهما والدة الأطفال الثلاثة.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات