منوعات

بعد البقرة.. هدية العريس في قنا “105 جوز حمام”

مؤخرا ثارت حالة من الجدل بسبب العادات والتقاليد في الجواز بعد قيام أهل العروس بإحدى قرى محافظة الشرقية بتقديم «بقرة»، ضمن جهاز كريمتهم الذي انتقل إلى منزل زوجها.

 

ويقول خالد سعد الدين أحد أبناء منطقة الخولي، في مدينة دشنا، شمال محافظة قنا، إن عادة الحمام المحشي البلدي في يوم الصباحية ثابتة وراسخة من قديم الأزل، توارثناها أبا عن جد، ويطبقها الفقير قبل الغني، وتعتبرها الأسرة والكبار والصغار في المنطقة قيمة وكرامة ابنتهم المتزوجة، وفي حالة نقصان عدد الحمام تتعرض العروس للتنمر بين أقرانها من أهل المنطقة لذلك تحرص الأسرة على إتمامها.

 

وتابع: «الأسرة أو عائلة الفتاة المقبلة على الزواج، تحرص قبل أيام من الزوج على شراء الحمام البلدي حتى قبل جهاز العروسة، ويكون الاتفاق تم مع تاجر أو مزارع أو يشترونه من أشخاص معينين معروفين بمواصفات معينة من حيث النوعية والحجم، ويتم تجهيز الحمام قبل الزفاف».

 

وتابع: «عدد أزواج الحمام البلدي 105 أزواج لا ينتقص منها شيء، وهذا الرقم الفردي وضعوه الكبار قديما، ويتم تجهيز الحمام وطهوه ووضعه في أواني مخصصة برصة معينة غالبا ما يتم تقديمه 66 زوجا والباقي حتى اليوم السابع، المغالاة وزيادة التكاليف خفضت الآن في هذه الأيام إلى 70 زوج حمام، بواقة 36 في الصباحية و14 في اليوم الثالث للزواج و20 في سابع يوم».

 

 

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات