حول العالم

رسالة أمريكية جديدة للمصريين حول سد النهضة

قال سامويل وربيرج، المتحدث الإقليمي باسم الخارجية الأمريكية ، إن الولايات المتحدة تقدر أهمية الأمن المائي لسكان مصر البالغ عددهم أكثر من 100 مليون نسمة.

وأضاف: «لذلك عيّن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن السفير جيفرى فيلتمان مبعوثًا خاصًا للقرن الأفريقي، وتعد إحدى مسؤولياته قيادة جهد دبلوماسي أمريكي متجدد للمساعدة في حل النزاعات المتشابكة في جميع أنحاء المنطقة سلمياً بما في ذلك حل الخلاف حول سد النهضة بما يلبي احتياجات جميع الأطراف».

ولفت إلى قيام فيلتمان بجولة إلى قطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وكينيا في الفترة من 31 مايو إلى 6 يونيو الجاري، ولقاءه مع كبار المسؤولين فى الدول الأربع لمناقشة طرق التعاون لدعم قرن أفريقى مستقر ومزدهر بما في ذلك إيجاد حل للنزاع على سد النهضة الإثيوبى يقبله جميع الأطراف.

وأضاف وربيرج في حواره الخاص مع «الأخبار»، أنه خلال حديث الرئيسين عبدالفتاح السيسي وجو بايدن هاتفيا، تم مناقشة موضوع سد النهضة الإثيوبي من بين قضايا أخرى.

وأقر الرئيس بايدن بمخاوف مصر المتعلقة بالوصول إلى مياه نهر النيل، كما شدد على اهتمام الولايات المتحدة بالتوصل إلى حل دبلوماسى يلبى الاحتياجات المشروعة لمصر والسودان وإثيوبيا.

كما أكد وزيرالخارجية بلينكن خلال زيارته للقاهرة على الشراكة الاستراتيجية القوية بين الولايات المتحدة ومصر، والتزام الرئيس بايدن بهذه العلاقة.

وجدد الوزير بلينكن التزام الولايات المتحدة بأمن المياه فى مصر والاستئناف العاجل لمفاوضات حقيقية تدفع تجاه نتائج تحت قيادة الاتحاد الأفريقى لحل النزاع حول سد النهضة الإثيوبي، بحسب وربيرج.

ولفت إلى أن الولايات المتحدة تدعم جهود التعاون البناءة من قبل مصر وإثيوبيا والسودان لحل خلافاتهم حول سد النهضة والموارد المائية المشتركة.

وتابع: «لذلك عندما زار الوزير بلينكن القاهرة, ناقش مع الرئيس السيسي احتياجات مصر المائية وأهمية إيجاد حل دبلوماسى للقضايا المتعلقة بسد النهضة الإثيوبى الذى يلبى الاحتياجات المشروعة لمصر والسودان وإثيوبيا».

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات