منوعات

تعرفي علي أسباب الارق المفاجئ

الارق من المشاكل الشائعة خصوصاً لدى النساء، وقد تؤدي إلى الإرهاق وفقدان الطاقة في اليوم التالي، وعدم القدرة على متابعة الأمور الحياتية اليومية والعمل بنشاط وحيوية.

أسباب الأرق المفاجىء

يعاني كثير من البالغين أرقاً مفاجئاً حادّاً قصير المدى، وهو ما يستمر لأيام أو أسابيع.

قد يكون الأرق مشكلة أساسية، في حين قد يكون الأرق المفاجىء مرتبطاً بظروف أخرى. وعادة ما يكون الأرق نتيجة للتوتر، أو أحداث الحياة أو العادات التي تسبب اضطراب النوم. يمكن لعلاج السبب الكامن أن يحل مشكلة الأرق، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يكون:

– الضغط النفسي يمكن للقلق بشأن العمل أو الدراسة أو الصحة أو المال أو العائلة أن يبقي ذهنك مشغولاً في أثناء الليل، ويجعل من الصعوبة أن تنامي.

 

قد تؤدي أيضًا أحداث الحياة المسببة للضغط النفسي أو الصادمة مثل وفاة أو مرض أو الطلاق أو فقدان الوظيفة إلى الأرق.

السفر أو جدول العمل: يعمل إيقاع الساعة البيولوجية الخاصة بك بمثابة ساعة داخلية، توجه ثمة أمور مثل دورة النوم والاستيقاظ والتمثيل الغذائي ودرجة حرارة الجسم.

 

قد يؤدي تعطل إيقاع الساعة البيولوجية إلى الأرق.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات