صحة

بينها “الماء المالح”.. 5 علاجات منزلية لتخفيف ألم الحلق

يعد التهاب الحلق خاصة في هذه الفترة وبعد تفشي انتشار فيروس “كورونا”، من أكثر الأمراض الصحية شيوعًا، وعادة ما تكون ناجمة عن العدوى بما في ذلك نزلات البرد والأنفلونزا، وبينما تميل إلى أن تكون مؤلمة للغاية، وغالبا ما تختفي في غضون أسبوع، لذلك نشر موقع “بيين ميديسين” مجموعة من العلاجات المنزلية المفيدة لتخفيف ألم الحلق.

ماء مالح:
قد لا يوفر الماء المالح الراحة الفورية، ولكنه يعد علاج فعال لقتل البكتيريا الموجودة في الحلق، وذلك عن طريق مزج نصف ملعقة صغيرة من الملح مع نصف كوب ماء دافئ وقم بعمل الغرغرة.

العسل:
العسل هو أحد أفضل العلاجات لالتهاب الحلق بسبب خصائصه الطبيعية المضادة للبكتيريا التي تسمح له بالعمل كمعالج للجروح، مما يوفر على الفور تخفيف الألم، ويعمل أيضا على تقليل الالتهاب، وأكدت شارلوت سميث ، طبيبة في جامعة كاليفورنيا أن العسل يمكن أن يقتل البكتيريا ويساعد في مكافحة العدوى الفيروسية.

وإذا كنت تعاني من سعال سيئ بالإضافة إلى التهاب الحلق، فقد يعمل العسل أيضًا كمهدئ فعال للسعال، عن طريق خلط ملعقتين من العسل مع كوب من الماء الدافئ أو الشاي وقلبه جيدًا، وتناوله عدة مرات في اليوم أو حسب الحاجة، وحذرت الدكتور سميث من أنه لا ينبغي إعطاء العسل للرضع تحت سن الواحدة.

اليمون:
يعد الليمون رائعًا لالتهاب الحلق لأنه يمكن أن يساعد في تفتيت المخاط ويخفف الألم، وبالإضافة إلى ذلك يمتلئ الليمون بـ”فيتامين سي” الذي يمكن أن يساعد في تعزيز جهاز المناعة ويمنحه المزيد من القوة لمحاربة العدوى، وذلك عن طريق خلط ملعقة صغيرة من عصير الليمون في كوب من الماء الدافئ وتناوله سريعًا.

الصلصة الحارة:
قد يبدو غريبا، استخدام الصلصة الحارة لتخفيف الحلق الناري، ولكن ثبت بالفعل أن هذا البهارات توفر الراحة لالتهاب الحلق، حيث تتكون الصلصة الحارة من الفلفل الغني بالكابسيسين، والذي يمكن استخدامه لمحاربة الالتهاب وتخفيف الآلام، وذلك عن طريق إسقاط بضع قطرات من الصلصة الحارة في كوب من الماء الدافئ للغرغرة وتناوله، حيث تعد هذه الطريقة العلاج المناسب لإتهاب الحلق.

الشاي:
هناك العديد من الأنواع المختلفة من شاي الأعشاب التي يمكنك تجربتها لتخفيف ألم الحلق سريعًا، حيث يحتوي كل من شاي القرنفل والشاي الأخضر على خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات لمكافحة العدوى مع توفير الراحة.

ويعتبر شاي البابونج وشاي النعناع خيارات رائعة لتخفيف الألم وتقليل الالتهاب، ويمكن أن يكون شاي البابونج أيضًا بمثابة مادة تشحيم طبيعية ، لذلك إذا كان صوتك أجش وتواجه صعوبة في التحدث، فقد يكون هذا هو أفضل خيار لك.

أوصت الدكتورة سميث: أثناء تناول علاجات إلتهاب الحلق يجب تجنب أي أطعمة قد يكون من الصعب ابتلاعها، والتمسك بالشوربات والأطعمة اللينة حتى يختفي ألم الحلق، وإذا كانت العلاجات المنزلية لم تظهر أي نتائج إيجابية يجب تحديد موعد مع الطبيب، خاصة إذا كان التهاب الحلق مصحوبًا بحمى أو قشعريرة أو صعوبة في البلع أو إذا كنت غير قادر على شرب السوائل، لأن هذا قد يكون علامة على مرض أكثر خطورة.

المصدر
الشروق
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات