مقالات

علاء المازني يكتب: “وبس”

سوف نعلمهم كيف تكون الحرب..!

حروب الجيل الخامس تعتمد على خلق تناقضات بين الدولة والمجتمع باستغلال كافة الوسائل وإيجاد خلل بينهما وهذا ما تروج له قناة الجزيرة ضد الدولة المصرية من أفكار شاذة وتزوير للحقائق من خلال مرتزقة الإعلام الذي لا يرقى إلى قيم ومهنية الصحافة التي تربينا عليها من أستاذة القلم الحر ومصر رائدة الصحافة في العرب صحيفة الوقائع المصرية هي أول صحيفة عربية في الشرق الأوسط.

يقول الكاتب سمير فرج أن الجيل الخامس يعتمد في إستراتيجيته على احتلال العقول لا الأرض وبعد احتلال العقول سيتكفل المحتل بالباقي فهو يستخدم العنف غير المسلح مستغلًا جماعات عقائدية مسلحة وعصابات التهريب المنظمة والتنظيمات الصغيرة المدربة من أجل صنع حروب داخلية تتنوع ما بين اقتصادية وسياسية واجتماعية للدولة المستهدفة وذلك لاستنزافها عن طريق مواجهتها لصراعات داخلية بالتوازي مع مواجهة التهديدات الخارجية العنيفة.

لذلك بعد ما حدث في الدول العربية مما سمي بالربيع العربي طالبت مصر بعمل عربي مشترك وتأسيس جيش الأمر الذي خسره العرب عدم الوحدة لتقوية قدرتهم على مواجهة حروب الجيل الخامس لذلك أصبحوا مطمع للاستعمار المبني على تدمير ركائز الدول العربيه وهي “الجيوش” حتى تتمكن قوي الاستعمار من السيطرة على الموارد الاقتصادية لدول وهذا ما حدث دمرت قوة العراق العسكرية وتفكك جيشها وتقسمت لطوائف بين شيعة وسنة وجاء الدور على سوريا العربية فتمكنوت من إضعاف قدرتها العسكرية واحتلت أجزاء من أراضيها من قبل مرتزقه ومليشيات المستعمر التركي.

ولكن مصر أفشلت مخططات حروب الجيل الخامس فقد اصطدمت أفكار المستعمر بقوة جيشها فاشعلوا نار الفوضى بولة ليبيا ونقلوا المرتزقة من سوريا والعراق لليبيا لتأجيج الصراع بين طواف الشعب الليبي ولكن مصر رأت بأن قوة شقيقتها تكمن الجيش الليبي الوطني بدأ يسترد قوته وهنا جن جنون المستعمر التركي فوقع ما سمي بورقة دفاع مشترك مع حكومة السراج المنتهية صلاحيتها ودعمت المليشيات بالسلاح تحت مظلة حماية ما يسمي بحكومة الوفاق.

ما يفعله المستعمر التركي في دولة ليبيا محاولة بائسة لحصار مصر من الغرب وتسهيل دخول الدعم لجماعات التكفيرية في هذه الجزئية نراهم قد خدعهم الغرور وأصحاب الهوى من الجماعات التي تلهث كذئاب مسعوره خلف الحكم بشعارات كاذبه وكل ذلك لتدمير أمتنا العربية لذلك الوحدة هي أساس القوة العربية والعروبة أو القومية العربية هي أساس قيام الوحدة.
فهل تستطيع مصر ان تلملم شتات العرب للوقوف أمام الاستعمار التركي.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
التخطي إلى شريط الأدوات